Skip to main content

القصّة وراء أجباننا

تعود قصّة تأسيس جبنة فريكو إلى هولندا في العام 1898، اتحدت ستّة مصانع ألبان في "مؤسسة تصدير منتجات تعاونية فريزلاند"، و قد كانت الزبدة، اولى اصداراتها، تلتها مجموعة مختارة من الأجبان ذو الجودة العالية . تبقى تعاونية مزارعي الأجبان كما هي حتّى الآن. يبقى المزارعين أصحاب الشركة الّتي يطلق عليها حتّى الآن " رويال فريزلاند كامبينا"، و هم مورّدي الحليب الطازج و القلب النابض لكلّ ما نقوم به.

القصّة وراء أجباننا

1898| البداية

ولدت أولى أجبان فريكو في العام 1898. وقد ساعدنا تاريخنا العريق من المذاق اللذيذ و اللحظات الّتي لا تنتسى بوصولنا إلى ما نحن عليه الآن: جبنة مصنوعة بالحبّ و العاطفة مثل السنوات الماضية

1898| البداية

1930| تغيير العلامة التجارية

. كانت ثلاثينيات القرن الماضي فترة صعبة على العالم أجمع. لكن الكساد الاقتصادي دفع الجمعية التعاونية إلى تغيير العلامة التجارية و تمركزها. و قد ولدت العلامة التجارية لفريكو من خلال جمع أولى الأحرف ل "فريزلاند" و "coorperation" "ممّا أدّى لاستكشاف آفاق جديدة في الأسواق الدولية. بحلول عام 1936، نجحت شركة فريكو في لإنشاء شبكة مؤلفة من 160 شريكًا تجاريًا مع أقسام في داخل 62 دولة.

1930| تغيير العلامة التجارية

1931| سنة مهمّة لليابان

في عام 1931، بدأت مؤسسة تجارية في استيراد جبنة فريكو و الزبدة في اليابان، ممّا أدّى إلى جعل رمز الفأر شعاراً منزليًّا لها. و قد أدّى الإرتباط التاريخي بهولندا إلى بناء منتزه ذو طابع هولّندي تحت اسم "منزل بوش العاشر"، و قد تضمّن المنتز نموذجات هولندية، مثل طواحين الهواء ومزرعة الجبن الفريزيان. لفت متجر الجبن في المنتزه الترفيهي اهتمامًا كبيرًا ممّا أدّى إلى تقدّم المبيعات لأجبان فريكو في اليابان.

1931| سنة مهمّة لليابان

1940| السنوية الاربعين

تمّ الإحتفال بالذكرى الأربعين لتأسيس أجبان فريكو في العام 1940، تلتها بعد فترة قصيرة الحرب العالمية الثانية. تسبّبت هذه الحرب في إحداث الكثير من المشاكل، و لكنّ الإيمان بجودة منتجات فريكو كفلت استمرارية الشركة . و بعد إنتهاء الحرب، تطوّرت شركة فريكو لتضيف أسواق عالمية جديدة.

1940| السنوية الاربعين

1947| الزنبق و الجبنة

. في عام 1947 ، بدأ تاجر بحري في استيراد البضائع الهولندية داخل كندا، مثل زهور الزنبق والرنجة وجبنة فريكو. خلال خمسينيات القرن الماضي، جلب المهاجرون الهولنديون معهم إلى كندا الحب لجبنة فريكو، مما أدّى إلى زيادة الطلب عليها.

1947| الزنبق و الجبنة

1955| سنة مهمّة

تميّزت هذه السنة بظهور شكل الفتاة الفلّاحة الهولندية الشهيرة مرتدية الزيّ المميّز بجانبها عربة يدوية تقوم الفتاة بجرّها، نجد عليها منتجات فريكو مثل الزبدة، الجبنة و مسحوق الحليب.

1955| سنة مهمّة

1960| تطوّرات تكنولوجية

. أدّى التطوّر التكنولوجي في ستينيات القرن العشرين، ليس فقط إلى زيادة إنفاق المستهلكين على منتجات فريكو، بل أيضاَ إلى ذروة المبيعات بشكل كبير. إذ استبدلت عربات الحليب إلى شاحنات الحليب، و توسعت المزارع وازدادت محلات السوبر ماركت، مما أوجد للسبعينيات طريقة جديدة لبيع الجبنة- طازجة من السكين في عدادات الجبن الخاصة. منذ الستينيات و بعد، أصبح اسم فريكو ذو أهمية أكثر من شعاره التجاري و علامته ممّا أدّى إلى ظهور صورة العربة مع الفلاحة بشكل أقلّ.

1960| تطوّرات تكنولوجية

1965| منتجات فريكو

في مارس 1964، استجابة لتغير أنماط التسوّق، تم إنشاء قسم مخصصة للمنتجات المصنوعة تحت العلامة التجارية لفريكو الّتي أصبحت منزلاً للأجبان التقليدية و العلامات التجارية الجديدة مثل Fricoletta و Fricosana و Fricodor. . خلال هذه الفترة، تمّ إضافة صورة الفأر إلى العلامة الجارية لتصبح جزءً مهمًّا و غير متجزّء من شركة فريكو في جميع أنحاء العالم.

1965| منتجات فريكو

1980-1990 بقرة طبيعية

شهدت سلسلة من عمليات الاندماج في ثمانيات القرن الماضي إلى زيادة في المبيعات لشركة فريكو ممّا أدّى إلى أهمية حصول تغيير في العلامة التجارية. تم إضافة صورة البقرة إلى العلامة التجارية تلتها كلمة "هولندا" لتعكس أصل أجبان فريكو و طبيعتها.

1980-1990 بقرة طبيعية

1996| الرحلة حول العالم تستمرّ

دخلت شركة فريكو في بدايات التسعينيات إلى الأسواق الروسية التنافسيّة. استمرّت الرحلة بعد سنتين إلى أسواق الشرق الأوسط

1996| الرحلة حول العالم تستمرّ

سنة ال 2000

. شهدت الألفية الجديدة تأسيس مكاتب مبيعات في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا، بجانبها شعار جديد وتنوع جديد في المنتجات والاتصالات لهذه الأسواق

سنة ال 2000

جبنة حائزة على جوائز 2004|

حازت شركة فريكو على عدّة جوائز لجودة منتجاتها الممتازة. في عام 2004، منحت فريكو الجائزة الذهبية في بطولة العالم للجبنة في ولاية ويسكوسن الأمريكيّة.

جبنة حائزة على جوائز 2004|

في الوقت الحاضر

. تتميّز فريكو بكونها علامة تجارية عالمية للجبنة، موجودة بداخل أكثر من 90 دولة حول العالم ." تبقى شركة فريكو مخلصة لأصولها و إلتزماتها للمذاق الطبيعي و تقديم الجودة الممتازة لجميع المستهلكين حول العالم..

في الوقت الحاضر
شهيّة بطبيعتها 100 بال 100